ووفقا لإحصاءات وزارة الصحة الإيرانيةـ فقد ارتفعت حصيلة الوفيات الإجمالية إلى 5806، و ارتفعت حالات الإصابة بواقع 991 ليبلغ الإجمالي 91 ألفا و472 إصابة منذ تفشي الوباء في إيران.
وإضافة إلى تلك الأعداد، قال وزارة الصحة إن أكثر من 700 شخص توفوا جراء التسمم بين الأول والتاسع عشر من أبريل الحالي، بعد شربهم الكحول المغشوش لاعتقادهم خطأ أنها تقتل الفيروس.
وكانت إيران قد أعلنت عن تسجيل 60 وفاة بالفيروس، يوم الأحد، في أدنى حصيلة وفيات في البلاد منذ العاشر من مارس، لكن يعتقد أن عدد الاصابات أعلى بكثير من الأرقام الرسمية.
وسمحت الحكومة الإيرانية بإعادة فتح تدريجي للمتاجر، وألغت القيود على التنقل داخل البلاد منذ 11 أبريل الماضي.
ولا تزال المدارس والجامعات والمساجد وصالات السينما والملاعب وغيرها من المساحات العامة مغلقة في أنحاء البلاد.